العنوان: ما هي فوائد ومساوئ الحوسبة السحابية؟

لقد أصبحت خدمات السحابة رائجة جدا في السنوات الأخيرة. وبعد مسح أجرته مؤسسة TechSoup على بعض المنظمات غير الحكومية حول العالم في عام 2012، تبين أن العديد من المنظمات غير الحكومية ليس لها أدنى فكرة حول خدمات السحابة. كما تبين أن هذه المنظمات المشاركة في المسح لم تستخدم خدمات السحابة على الإطلاق.

ما هي الأمور التي يجب أن تعرفها المنظمات غير الحكومية عن "الحوسبة السحابية" قبل أن تقرر استخدام الخدمات التي توفرها هذه السحابات؟ وكيف يمكن لطاقم العمل داخل المنظمات غير الحكومية تحديد مدى أهمية وملائمة خدمات السحابة للمنظمة؟ سوف نقدم لكم بعض المصطلحات الأساسية المرتبطة بالحوسبة السحابية، ونوجز بعض الفوائد والمساوئ الخاصة بها أيضا.

ما هو الفرق بين البرامج القائمة على السحابة والبرامج التقليدية؟

تقوم البرامج التقليدية التي يتم تنصيبها على جهاز الحاسوب بكافة الوظائف التي تريدها. أما بالنسبة للبرامج القائمة على السحابة، تقوم مجموعة كبيرة من البيانات الغير متاحة في المنظمة بجميع الأعمال المطلوبة، بحيث ترى النتائج على شاشة الحاسوب مباشرة وبكل سهولة.

وتشير "الحوسبة السحابية" إلى البدائل التي تعتمد على الانترنت بدلا من الطرق التقليدية التي تستخدمها المنظمات لإدارة خدماتها. فعلى سبيل المثال، خدمة البريد الالكتروني هي بديل لخدمة استضافة خادم المنظمة الخاص بالبريد الالكتروني.

ويمكن الاستفادة والوصول إلى خدمات السحابة عن طريق العديد من المتصفحات المستخدمة حاليا مثل: مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر، ومايكروسوفت إيدج، وموزيلا فايرفوكس، أو جوجل كروم. كما يمكن استخدام السحابة عن طريق تطبيقات الهواتف أو من خلال متصفح الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية. ولا تتطلب السحابات استخدام أجهزة حواسيب متقدمة تستخدم برامج متخصصة أيضا.

3 أنواع أساسية للسحابة: البنية التحتية، المنصة، البرمجيات

تصنف السحابة إلى ثلاثة أنواع أساسية. وتعرف عادة باسم "البنية التحتية كخدمة،" "المنصة كخدمة،" البرمجيات كخدمة."

إذا كانت المنظمة لا ترغب في تخصيص برنامج خاص بها، فيمكن للمنظمة استخدام الحوسبة السحابية من نوع البرمجيات كخدمة (SaaS).

البنية التحتية كخدمة (IaaS)

تتضمن البنية التحتية كخدمة (IaaS) العديد من الخدمات مثل التخزين والنسخ الاحتياطية والأمان. ومثال ذلك، خدمات أمزون ويب، والتي تتضمن قاعدة بيانات وتخزين وخادم افتراضي خاص وخدمات الدعم الخاصة. وتعتمد العديد من تطبيقات SaaS على خدمات أمزون ويب أو غيرها من الشركات التي تقدم مثل هذه الخدمات.

ومن الأمثلة الأخرى أيضا خدمة الاتصال عبر الانترنت، والتي تعرف باسم (VoIP).

المنصة كخدمة (PaaS)

تعتبر المنصة كخدمة النوع الثاني من أنواع السحابات. وتوفر شركات المنصة كخدمة (PaaS) إطار عمل معين ومجموعة أساسية من الخدمات التي تمكن المستخدم من تخصيص واستخدام وتطوير برامج خاصة. ومن أمثلة هذا النوع من السحابات محرك تطبيقات جوجل وموقع Force.com الخاص بشركة سيلز فورس ومقدم حلول الحوسبة السحابية مايكروسوفت أزور.

البرمجيات كخدمة (SaaS)

يتضمن هذا النوع من السحابات برامج تعتمد على الانترنت بشكل كامل أو على أي خدمات أخرى يسجل فيها المستخدم سواء بشكل شهري أو حسب المستخدم الواحد. ويعتبر هذا النوع من الأنواع الرائجة للسحابات التي تستخدمها الشركات الناشئة. وتعتبر معظم تطبيقات SaaS قابلة للتخصيص والتعديل بشكل كبير جدا، وقد تحتاج الشركة إلى متخصص لتعديل وتنصيب هذه التطبيقات. ولكن، لا تتطلب هذه التطبيقات معرفة خاصة للاستخدام اليومي. ومن أمثلة سحابة SaaS مايكروسوفت أوفيس 365 وتطبيقات جوجل وسيلز فورس.

ما هي الأمور التي يجب مراعاتها عند استخدام خدمات السحابة

تقدم خدمات السحابة العديد من الفوائد للمستخدمين، ولكن لا تعتبر هذه السحابات مناسبة لجميع المنظمات غير الحكومية. وقبل أن تستخدم خدمات السحابة، يجب عليك أن تأخذ في عين الاعتبار الفوائد والمساوئ التالية:

فوائد الحوسبة السحابية

  • عدم الحاجة إلى خدمات الدعم أو البرامج التطبيقية: لا تتطلب الحوسبة السحابية طاقم عمل متخصص كبير بالمقارنة مع البرامج التقليدية لأن المنظمة ليست بحاجة إلى من يدير تلك البرامج التطبيقية المستخدمة. كما لا تحتاج المنظمة إلى تحديث الحواسيب بشكل متكرر لأن خدمات السحابات لا تتطلب حواسيب محدثة ومتقدمة.
  • الاستخدام في كل زمان ومكان: تسهل خدمات السحابة على طاقم العمل استخدام الخدمات من أي مكان مثل المنزل. وبالإضافة إلى ذلك، تسهل أدوات السحابة العمل مع الآخرين الذين يعملون خارج نطاق المنظمة.
  • عدم استهلاك الطاقة: على الرغم من احتياج العديد من مراكز البيانات الضخمة الكثير من الكهرباء، إلا أن السحابات أكثر كفاءة من أجهزة الكمبيوتر المكتبية القوية.

مساوئ الحوسبة السحابية

  • الأمان والاتاحية: ربما قد سمعت من قبل عن الخروقات الأمنية التي تحدث في خدمات السحابة. وبالطبع، لا بد أن تفكر كثيرا حول تأثير هذه الخروقات على بيانات المنظمة. ولكن، عليك أن تتذكر دائما أن هذه الخروقات الأمنية التي تحدث في السحابات أو التطبيقات البرمجية الأخرى غالبا ما تكون نتيجة خطأ بشري. ولهذا الغرض، قامت شركة TechSoup بنشر مقال حول هذا الموضوع "12 نصيحة للحفاظ على بياناتك عبر الانترنت ".

    وقد يقلق العاملون في المنظمات الغير الحكومية من اتاحية خدمات السحابة. ولكن، أحيانا تستند هذه المخاوف على روية الوضع الحالي للمنظمة. وفي الحقيقة، قد لا تعمل المنظمات التي تعتمد على برامج برمجية متاحة داخل مرافقها بشكل مناسب، وقد لا يكون لديها فريق عمل متخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات.ولكن، عند استخدام السحابة، تكون الإدارة والأمان بأيدي مجموعة متخصصة من الخبراء والمتخصصين في هذا المجال.

  • إنهاء عمل مقدمي حلول السحابات: هناك احتمال كبير أن تقوم الشركة المقدمة لخدمات السحابة بإنهاء عملها أو قد تقوم بتغيير خدماتها. وعندما تقيم مقدمي خدمات حلول السحابات، يتعين عليك معرفة كيفية الحصول على بياناتك في حال الرغبة في عدم الاستمرار في استخدام خدمات الشركة. وتسمح لك أفضل الخدمات بتحميل بياناتك بطريقة سهلة وغير احتكارية على الشركة المقدمة للخدمة.
  • الحاجة إلى خدمة انترنت مناسبة: تحتاج المنظمات إلى خدمة انترنت مناسبة وفعالة لاستخدام أدوات السحابة بشكل فعال. ولا تعتبر خدمات السحابة مناسبة لأي منظمة تعاني من مشكلات أو نقص في الإمكانات التكنولوجية مثل عرض النطاق الترددي أو خدمة الانترنت أو سرعة الانترنت.

في الختام

سوف تواصل الحوسبة السحابية قوتها وأهميتها خاصة للمنظمات غير الحكومية. ولكن، تختلف عناصر البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات التي سوف تحتاجها المنظمات من منظمة إلى أخرى.

تتغير التكنولوجيا دائما، لذلك عليك أن تقيم خدمات السحابة أكثر من مرة. عليك أن تأخذ في عين الاعتبار تغير التكنولوجيا بشكل منتظم وذلك بسبب تطور أدوات السحابة الجديدة بسرعة. لذلك، إذا لم تكن جاهزا لاستخدام السحابة الآن، فقد تجد خدمات سحابة مميزة في وقت لاحق.

تعرف المزيد

حسن من درجة الأمان والخصوصية الخاصة بشركتك بعد قراءة مقال شركة TechSoup "12 نصيحة للحفاظ على بياناتك عبر الانترنت ".

تم نشر هذا العمل تحت Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivs 4.0 International License.